♥ منتدي أكاديــميه الإســـلام ♥

معــــــــــــا حتي نصل الي الجنــــــه بأذن الله سبحـــانه وتعــالي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولقناه أكاديميه الاسلام علي اليوتيوبموقعنا علي الفيس بوك
نوجه عنايه الساده الاعضاء : أن الاعلانات الخاصه بالمنتدي هي التي تظهر هنا علي شريط الآعلانات فقط بينما الاعلانات العشوائيه التي تظهر علي المنتدي لاعلاقه لنا بها وهي تابعه لشركه جوجل نظرا لان المنتدي مجاني .. وشكرا



بحث عن:


شاطر | 
 

 االحب فى الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gemy
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 100
نقاط : 399
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: االحب فى الإسلام   الأربعاء مارس 17, 2010 7:24 pm

الحب معنى قيمى لا حياه للإنسان بدونه، فهو الميثاق الاول والعهد الاول الذى عقده الحق بين السماء والارض اذ لا ينفك الانسان فى دقائق حياته عن الحب ،بدءا بحب الله الذى يغمر كيان المرء لأنه فطره فى النفس ثم محبه حبيب الله لأنه عرٌف الخلق بالحق وبلًغ الامانه بالحب ونصح الامة بالحب وأرسى دعائم الرحمه وهى فرع من الحب.

أما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم( الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من فى الارض يرحمكم من فى السماء ) وبالحب والرحمه عانقت الام الوليد وأحبته وتعلقت به ولم يزل ستيراً فى غياهب الارحام مهما تكبدت من مشقه وعذابات يقول تعالى Sadحملته كُرها ووضعته كٌرها ).

الا أنما بعد المخاض وعذاباته تحمله على صدرها لترضعه لباناً من حب خالص ذلك الحب الذى يسرى إلى الوليد فإذا به باراً صالحاً وهوحب له قابل مستجيب حيث برى الرضيع هذه الام وكأنها مدينة الحانيه ومن هذا الحب حب الزوج لزوجته ذلك الحب الذى أعده الله وفق نسيج الحياه فقد أودع بين الرجل والمرأه.

ميلاً فطريا ويجتذب الروح والجسد حافظا على المعموره لكن جعل له وعاءاً مشروعاً يرضى عنه الله وصدق الله العظيم حين قال ( ومن أياته ان خلق لكم من أنفسكم ازواجآ لتسكنوا اليه وجعل بينكم مودة ورحمه) . أما الحب العذرى فمعلوم ومعتبر طالما أن يكلل بالزواج ويقول أبن حزم فى طوق الحمامه عندما سُئل عن الحب قال أوله هزل واخره جد .

دقت معانيه لجلالها عن أن توصف فلا تدرك حقيقتها الا بالمعاناه وهو ليس بمنكر فى الديانه وفى الصححين كان مغيث يمضى خلف زوجته بوريره بعد فراقها له وقد صارت أجنبيه عنه ودموعه تسيل على خديه فقال النبى صلى الله عليه وسلم ( يا ابن عباس تعجب من حب مغيث لبريره، ومن بفض بريرة مغيثا ثم قال لها لو راجعت فقالت أ تأمرنى؟ فقال لا إنما أنا شافع ، قالت :لا حاجه لي فيه. (رواه البخارى).

وقال رجل لعمر ابن الخطاب رضى الله عنه يا أمير المؤمنين إنى رأيته امرأة فعشقتها فقال له : ذلك مما لا يملك تزوجها) .ابن حزم .

وفى الحديث الشهير جداً الذى روى فيه الرسول صلى الله عليه وسلم قصته.

الثلاثه الذى أوا المبيت الى غار فدخلوه فانحدرت صخره من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا انه لا ينجيكم من هذه الصخره الا ان تدعوا الله تعالى بصالح أعمالكم فدعوا الله إلى أن قال اخرهم اللهم كانت لى ابنة عم كم كانت أحب الناس الىَ وفى روايه كنت أحبها كما يحب الرجال النساء فراودتها على نفسها{أى أراد مواقعتها} فامتنعت منى حتى المَت بها سنة من السنين أى ضاقت بها الظروف لمصيبه أصابتها فجاءتنى فاشتطت لمساعدتها أن اعطيها عشرين ومائه دينار على أن تخلى بينى وبينها ( أىتسلم له نفسها ) ففعلت حتى إذا قدرت عليها قالت إتق الله ولا تفض الخاتم الابحق.

أى إلا بعقد زواج ) فانصرفت عنها وهى أحب الناس الي وتركت الذهب الذى أعطيتها إياه. )

.( اللهم ان كنت فعلت هذا ابتغاء وجهك فاخرج عنا ما نحن فيه فانفرجت الصخره ...{متفق عليه }

وها نحن الان نعايش الحب فى أسمي معانيه إذ تدافعت القلوب قبل العقول. فى محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم والدفاع عنه ومناصرته . وما ذلك الا توظيفا للحب الذى تشربته أرواحنا وعقولنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
االحب فى الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥ منتدي أكاديــميه الإســـلام ♥ :: ♥ منتدي المقــالات والفتـــاوي الاسـلاميه ♥ :: ركن المقالات الاسلاميه المنوعه-
انتقل الى: