♥ منتدي أكاديــميه الإســـلام ♥

معــــــــــــا حتي نصل الي الجنــــــه بأذن الله سبحـــانه وتعــالي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولقناه أكاديميه الاسلام علي اليوتيوبموقعنا علي الفيس بوك
نوجه عنايه الساده الاعضاء : أن الاعلانات الخاصه بالمنتدي هي التي تظهر هنا علي شريط الآعلانات فقط بينما الاعلانات العشوائيه التي تظهر علي المنتدي لاعلاقه لنا بها وهي تابعه لشركه جوجل نظرا لان المنتدي مجاني .. وشكرا



بحث عن:


شاطر | 
 

 مصر والجزائر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng_nasr
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 60
نقاط : 195
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/12/2009

مُساهمةموضوع: مصر والجزائر   الإثنين ديسمبر 07, 2009 4:01 pm

نداء لإحياء الضمائر إلى شعبي مصر والجزائر


لكني يؤسفني أن أقول إن الشقيق الأكبر لم يعد يتصرف كما ينبغي عليه، ولذلك لم يعد له من الاحترام والمكانة والتعامل ما يستحقه الشقيق الأكبر..فليس من حسن الخلق والشهامة المن بالعطية، خاصة وأنها حق من حقوق الأخوة. ولكني أود أن نذكر بعضنا البعض والغافلين من أبناء شعبنا وصغار السن الذين لم يعرفوا الكثير عن تاريخنا المجيد ومن أنجرف في وحل المهاترات الإعلامية وتسعير الحروب الكلامية ودعاة الفتنة والمندفعين بلا وعي في معارك مفتعلة وبطولات وهمية، أود أن أذكرهم جميعاً ببعض من صور الحب والإخاء والتعاون بين البلدين الشقيقين.
شعب مصر وشعب الجزائر أبناء أمة عربية إسلامية واحدة، كافحا من أجل التحرر من الاستعمار، أحب كل منهما أخاه، وعاون كل منهما شقيقه في رفع الظلم والعدوان، ناصر كل منهما صاحبه في قضاياه العادلة قروناً وعقوداً من الزمن كانت فيها مصر تتصرف كالشقيق الأكبر مع الإخوة العرب، ولذلك كانت الشعوب العربية تعاملها معاملة الشقيق الأكبر.


لكني يؤسفني أن أقول إن الشقيق الأكبر لم يعد يتصرف كما ينبغي عليه، ولذلك لم يعد له من الاحترام والمكانة والتعامل ما يستحقه الشقيق الأكبر.


إنني لن أعدد ما كانت تقوم به مصر من مساندة لإختها الجزائر في محنتها أيام الاستعمار الفرنسي، ومن إسهام في نهضة الجزائر العلمية والاقتصادية والاجتماعية مما أملاه واجب العروبة والإسلام على الأشقاء تجاه بعضهم البعض. وأدع هذا للمنصفين من أبناء الجزائر وهم كثير ولله الحمد.


فليس من حسن الخلق والشهامة المن بالعطية، خاصة وأنها حق من حقوق الأخوة. ولكني أود أن نذكر بعضنا البعض والغافلين من أبناء شعبنا وصغار السن الذين لم يعرفوا الكثير عن تاريخنا المجيد ومن أنجرف في وحل المهاترات الإعلامية وتسعير الحروب الكلامية ودعاة الفتنة والمندفعين بلا وعي في معارك مفتعلة وبطولات وهمية، أود أن أذكرهم جميعاً ببعض من صور الحب والإخاء والتعاون بين البلدين الشقيقين.


إنني إن كنت أنسى فلا أنسى صورة الطيارين الجزائريين الذين أرسلتهم الجزائر لمساندة إخوانهم المصريين بعد نكسة 1967 والتي نشرت في جريدتي الأهرام والجمهورية وهم يستظلون جالسين تحت أجنحة طائراتهم رافضين الدخول إلى الاستراحة الخاصة بضباط الطيران، منتظرين متحفزين وهم على أهبة الاستعداد للقتال لصالح نصرة إخوانهم في مصر وقياماً بواجب العروبة والإسلام. ولا أنسى يوم سافر الرئيس الجزائري هواري بومدين إلى روسيا لتسديد بعض الدفعات المستحقة على مصر ليستمر مدها بالسلاح في وقت الأزمة بعد أن أمتنعت روسيا عن ذلك حتى تدفع مصر الأقساط السابقة، وجهوده في إقناع روسيا بجدولة الديون والدفعات حتى تستطيع مصر الاستمرار في نضالها وحماية شعبها وأراضيها.


والقائمة والأمثلة طويلة لمن أراد العبرة والتعقل والحكمة. من يجحد أخوة مصر والجزائر إلا جاهل؟ ومن يسعر الفتنة بينهما من أجل مباريات كروية وبطولات وهمية مصطنعة إلا أحد ثلاثة: إما جاهل لا يعرف التاريخ ولا يقيم لماضيه وزناً، أو صاحب هوى أعمى يطير مع كل نعرة وفزعة، أو صاحب أغراض غير شريفة لا يهمه إلا إلهاء الشعوب فيما يضر أكثر مما ينفع ويريد إشغالها بما لن يرقى بها أبداً في مصاف الأمم لا من الناحية العلمية ولا التقنية ولا الحضارية.


بل وأقول أيضاً ولا حتى من الناحية الرياضية، فالرياضة هواية ترقى بأصحابها وهي وسيلة وليست غاية، فهي ممارسة تعود بالنفع على صحة الفرد الذي يمارسها بدناً وعقلاً وروحاً. وهو حتماً وللأسف ما لم ولن يتحقق بما يمارسه الكثير من أبناء العروبة من التشجيع الأعمى والغوغائية والتعصب وإذكاء النعرات والعصبيات في الملاعب والمدرجات والشوارع بل وللأسف في المنابر الإعلامية التلفازية والصحفية وغيرها. ولا أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل وهدى الله الجميع لما يحب ويرضى وبصرهم بحقائق أنفسهم وما ينفعهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مصر والجزائر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥ منتدي أكاديــميه الإســـلام ♥ :: ♥ منتدي المقــالات والفتـــاوي الاسـلاميه ♥ :: ركن المقالات الاسلاميه المنوعه-
انتقل الى: