♥ منتدي أكاديــميه الإســـلام ♥

معــــــــــــا حتي نصل الي الجنــــــه بأذن الله سبحـــانه وتعــالي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولقناه أكاديميه الاسلام علي اليوتيوبموقعنا علي الفيس بوك
نوجه عنايه الساده الاعضاء : أن الاعلانات الخاصه بالمنتدي هي التي تظهر هنا علي شريط الآعلانات فقط بينما الاعلانات العشوائيه التي تظهر علي المنتدي لاعلاقه لنا بها وهي تابعه لشركه جوجل نظرا لان المنتدي مجاني .. وشكرا



بحث عن:


شاطر | 
 

 الدولة الاموية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gemy
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 100
نقاط : 399
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: الدولة الاموية   الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 1:25 am

يبدأ هذا العصر بقدوم معاوية بن أبي سفيان الذي يعتبر المؤسس الأول للدولة الأموية التي كونت أكبر امبراطورية في التاريخ الإسلامي من وسط آسيا والصين حتى وسط أوروبا وحدود فرنسا وكانت عاصمتها دمشق ،لقد امتد حكم معاوية بن أبي سفيان عشرين عاما .

اشتهر في عهده البريد فأصبح للبريد فهو أول من أسس نظام البريد بين البلاد الإسلامية ومن عاصمته دمشق المنطلق وكان هناك مراكز خاصة وكان لها اهتمام خاص من لدن الخليفة ، و توسعت الغزوات وكان معظمها باتجاه تركيا لعله يكون الخليفة الذي يفتتح القسطنطينية وانطلق معاوية في اعلاء راية المسلمين وضم المزيد من البلاد إلى دولته.

جاء من بعده ابنه يزيد والذي ما فتئ في إكمال مسيرة أبيه في تقوية الدولة الإسلامية الاموية .

وبعد ذلك انتقلت الخلافة إلى مروان بن الحكم والذي حارب التمر وقلب الموازين على كل الخارجين وكان على راسهم الزبير وبدت الحروب بينهم بقيادة القائد الحجاج بن يوسف الثقفي وقام بدوره ليشن حملته على ابن الزبير حتى خرج ابن الزبير حتى قتل وفرح الناس بمقتله ولا حول ولا قوة إلا بالله حتى قال عبد الله بن عمر وانتهت بذلك العقبات في طريق بني أمية فاكملوا اعلاء راية الإسلام وترسيخ دعائم الدولة الإسلامية ،

وبعد وفاة مروان بن الحكم خلفه ابنه عبد الملك بن مروان الذي يعتبر المؤسس الفعلي للخلافة الاموية بدمشق وقام بتوسيع الحكم وتوطيد دعائم واركان الدولة وعدل في حكمه وكان له شأن كبير ونشر العلم وحافظ هلى روابط الدولة في ازدياد اتساعها في جميع الاتجاهات نحو الشرق والغرب واهتم عبد الملك بن مروان بالعمارة وانشأ دور العبادة والمدارس العلمية في دمشق وغيرها من البلاد الإسلامية . عمر طويل وفي عصره ازدهرت الدولة الاموية وارتفعت راية الإسلام في بلاد لم تكن إسلامية قبل الحكم الاموي واستقطب العلماء والمفكرين والفقهاء إلى بلاط عاصمة دولته دمشق وعمل على نشر الثقافة الإسلامية بكل وجوهها وفي ارجاء البلاد الإسلامية .

بعد عبد الملك بن مروان خلفه ابنه الوليد بن عبد الملك الذي تابع مسير الدولة الاموية القوية متابعا نهج أبيه في احتضان العلم والعلماء ، ويذكر بأن أبرز الأحداث في عهده ، هو فتح بلاد الأندلس عام 95 هـ واتساع امتداد الدولة الاموية ، واصدار وصك العملة الاموية الإسلامية ، وكانت رعايته للمدن الإسلامية كبيرة .

وبعد وفاة الخليفة الوليد بن عبد الملك خلفه سليمان الخليفة الشديد وكان أبرز ما فعل تقريبه لأبن عمه عمر بن عبد العزيز بن مراون بن الحكم .

وبعدما سليمان خلفه الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز والذي مالبث حتى أعاد جميع المظالم إلى أهلها حتى كاد أن يقول الناس أهلك عمرا أهله بجمع المظالم فلقد وقف يوما وقال لهم : ألا يا بني أميه أحسب أن شطر أموال الأمة بين أيديكم وأمر بإعادتها جميعها لله درك يا عمر . وكان عمر بن عبد العزيز عادلا في حكمة ،

ومن بعد عمر بن عبد العزيز تولى الخلافة يزيد بن عبد الملك ، وبعده هشام بن عبد الملك وفي خضم اتساع الدولة الاموية ،وفي عهده نستطيع أن نقول بداية النهاية للدولة الأموية وذلك بعد عدة دسائس للخارجين على الاجماع الإسلامي وقيام ثورة الخوارج والتي تم القضاء عليها وإخضاعها ، رغم الدسائس من قبل الخارجين من العباسين ، استمرت الدولة الاموية في رفع راية الإسلام .

وبعد وفاة هشام بن عبد الملك واستمرار حكم الولاة في ارجاء الدولة ، وبعد عدة دسائس ومؤامرات والخيانة المعروفة من قبل العباسين ضد كيان الدولة الإسلامية وبعد زمن كان سقوط الولة الاموية عام 137 هجري ، وهي أكبر واهم دولة وامبراطورية إسلامية في التاريخ الإسلامي ، وتأسست فيما بعد خلافة جديدة في الأندلس بقيادة القائد الكبير : عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك الذي نشأ في بيت الحكم في دمشق وهزم العباسين الذين وقفوا في وجه الامويين وانتصر عليهم واقام الدولة الاموية في الاندلس الذي كانت من أهم دول الحضارة والعلوم ومنارة إسلامية في أوروبا .

بعد الدولة الاموية التي اتسعت فتوحاتها في كل اتجاه وكانت أكبر امبراطورية في تاريخ الإسلام قامت الدولة العباسية لكنها لم تحافظ على قوة الدولة الإسلامية واتساعها فخسرت الكثير من البلاد التي فتحها الامويون ، وقامت بعدها عدة دول أو دويلات إسلامية في العراق والشام وشمال أفريقيا ومصر والحجاز وغيرها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدولة الاموية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥ منتدي أكاديــميه الإســـلام ♥ :: ♥ منتدي المقــالات والفتـــاوي الاسـلاميه ♥ :: ركن التاريخ الاسلامي-
انتقل الى: